كأس أمم أفريقياالأخباربطولاتبطولات دوليةجميع الاخبار

فضيحة تحكيميه في مباراة تونس ومالي في كأس أمم أفريقيا

Advertisements
فضيحة مباراة تونس ومالي
فضيحة مباراة تونس ومالي

تعرضت مباراة منتخب تونس لكرة القدم أمام المنتخب المالي من مباراة الافتتاحية للمنتخبين في كأس أمم أفريقيا إلى خطاء تحكيمي جعل منها تنتهي في الدقيقة الـ 89.

وتم أنطلاق المباراة على تمام الساعة الرابعة طهراً بتوقيت السعودية على ملعب ليمبي بالكاميرون, وانتهى الشوط الأول بتعادل السلبي بين المنتخبين.

Advertisements

وعقب بداية الشوط الثاني من المباراة بين المنتخب التونسي و المالي تمكنت مالي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 48’ من ركلة جزاء نفدها لاعب إبراهيما كوني بنجاح.

وضع المنتخب التونسي ضربة جزاء التي أهدرها القائد وهبي الخزري في الدقيقة 77’, و التي كانت ستجعل من نسور قرطاج تتعادل مع مالي في مباراة.

فضيحة مباراة تونس ومالي في كأس أمم أفريقيا:

Advertisements

و في الدقيقة 85’ أشار حكم جاني سيكازوي إلى الحكم الرابع إضافة خمس دقائق في المباراة مع ذهول المدرب منذر الكبير.

وفي الدقيقة 89’ أنهى الحكم سيكازوي المباراة بين تونس ومالي مع غضب المدير الفني الكبير و طاقمه بقرار الحكم بإنهاء المباراة قبل الدقيقة الـ 90’.

إخلاء مسئولية: هذا المحتوى لم يتم انشائه او استضافته بواسطة موقع ( نت سبورتس • NET SPORTS ) وأي مسئولية قانونية تقع على عاتق الطرف الثالث

وبعد كل ذلك قرر الاتحاد الإفريقي إعادة المباراة و تعين الحكم الثالث حكماً للمباراة لكن نسور قرطاج قرر عدم الدخول إلى أرضية الملعب.

و حسب المادة 7 في قانون كرة القدم.. اذا تم إيقاف اللقاء قبل انتهاء التوقيت الرسمي تم إعادة المباراة, وذلك يعتمد على القرار الذي يحدد الكاف بعد فضيحة الحكم.

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى